بغداد الخوف الذي لا إسم له  ۩   الجرح يبرى يا صبرة  ۩   فوبيا سهيلة بورزق  ۩   متاهة أو ليس لك إلاّ الجحيم  ۩   لعنة الحقيقة  ۩   لُعبة السّرد والسّؤال في: من أيّام عمران وتأمّلات أخرى لمحمود المسعدي  ۩   مجنونة سانت اكزوبري  ۩   المخيلةُ البشرية .. مابين جيمس فريزر وصموئيل هوك  ۩   الحالة دايت  ۩   خمس ملاعق صغيرة.. للغيب  ۩  
My marvelous first thumbnail

سعداوي يُعيد بناء الحياة الجحيمية للعراقيين... سرداً. ماذا يتوقع القارئ من رواية بعنوان فرانكشتاين في بغداد؟ أعترف إني للوهلة الاولى ذعرتُ من العنوان الذي يحمل دلالتين للعنف والقتل (الشخص والمكان)، هل هذا ما حفزني على قراءة الرواية إلكرتونياً بعد أن حلمتّها من موقع الأدب العراقي المعاصر(قبل فوزها بجائزة البوكر)؟ أم الضجة الجميلة والإحتفاء بوصولها الى القائمة القصيرة للجائزة بنسختها العربية ومن ثم فوزها بهذه الجائزة؟ أم إسم المؤلف وهو من ...

نشر بتاريخ: September 6 2014
My marvelous first thumbnail

  وافقت صبرة على الزواج من عبد الستار صاحب محل أثاث في الزهروني ،شاب ملتح من أنصار الدعوة و التبليغ شهير في منطقتهم برجولته و قوته . يحكى أنه : كان يبيع الخمور في صغره ثم اهتدي إلى الإسلام و لبس القميص و خرج في سبيل الله إلى الهند لمدة أربعة أشهر و تلقى دروس على يد شيخه في منزله بحي حواص بالزهروني". كان من أكثر الحافظين للأحاديث النبوية لدرجة أن ...

نشر بتاريخ: May 30 2014
My marvelous first thumbnail

  لونٌ يخاطبُ رجوعي إلى الماضي الذي أُعجِبُ ببعض ما فيهِ من التّفاصيل ,لا لأنّه غنيٌّ فحسبُ , بل لأنّ الصّورةَ تعيدُني إلى بدايات الحياة حيث دقّةُ العِناق مع البراءَة والخضرة والابتسامة المُتشظيّة المرميّة على الكتف الأيمن المليْء بالملائِكة التي لا أظنُّها إلا مرميّة تُحاكي الظّلامَ والرّفاهية النّاضجة التي تمدحُ و ترى وتقدّرُ الناظرَ الذي لا يُمدَحُ ولا يُرَى , بل يبشّرُ ويتجاوزُ المرئِيَّ أمامَه ليستدلُّ ويثور - مثل الصّورة -على ...

نشر بتاريخ: May 16 2014
My marvelous first thumbnail

    المفتاح تحت أصيص الزرع إن لم تدخل من الباب أدخل من النافذة في كلّ الحالات ستجدني هناك هناك في الداخل كنت قد سبقتك دخلت من الباب وكنت أعرف أنني إن لم أستطع فسأدخل من النافذة في كلّ الحالات لن تُفاجأ بي فهاأنذا قد قلتُ لك وستجدني في انتظارك المهم أن لا تخطئ الطريق وتذهب إلى الجحيم بدل أن تأتي إليّ ولا تنسَ ما قلتُهُ لك: المفتاح تحت أصّ الزرع أعرف أنني قلت أصيص وربّما كنت قد أخطأت المهمّ أن تجد المفتاح هناك تحته وإن لم تجده فاعرف أنني أدخلته معي إلى الداخل وأغلقت الباب ورائي وعليك حينئذٍ أن تدخل من النافذة المطلة ...

نشر بتاريخ: May 13 2014
My marvelous first thumbnail

في كلّ مرةٍ أقولُ لأمي "أنا ذاهبٌ لاكتشافِ الحقيقةِ" ألبسُ حذاءَ المهمات القتالية أرتدي معطفا ثقيلاً أحمل سجائري وعلبة ثقاب.. ووصاياها. وفي كل مرة أعودُ -وقد بعتُ حذائي ومعطفي- أصِلُ إلى البيتِ مع آخر عقبٍ من سجائري وعقلٍ فارغٍ العنُ ديكارت وسبينوزا وأعدّ سنوات الحروب لأكتشف ان الحقيقة يا لخيبتي.. في دار ابي سفيان! شاعر من العراق صفخته على الفايسبوك: https://www.facebook.com/mohannad.shahrabani/about    

نشر بتاريخ: May 13 2014
My marvelous first thumbnail

    I- خيوط اللّعب في نصّ الأدب: استندت العلاقة بين الفنّ واللّعب، إلى تراث جماليّ ضارب في الثّراء والتنوّع تغذّى من تفكير فلاسفة، وتأمّلاتهم، على نحو ارتقى إلى مراتب من الجدّية والصّرامة العلميّة. فقد أفاض كانط في الحديث عن لعب التّمثيلات، وفتحه على مجازات اللّعب([1]) وجعل شيللر اللّعب وسيطا في إنشاء الخيال، وهو يقارب الفنّ من جهة المنظور الرومنطيقي([2])، إلاّ أنّ اللّحظة الفارقة في التّعامل مع مفهوم اللّعب، بدت ضمن بحوث غادامير([3]) ...

نشر بتاريخ: April 28 2014
My marvelous first thumbnail

( سوف ترى أين يبدأ أثري في الرمل) سانت اكزوبري – الأمير الصغير أُحبه سانت اكزوبري أميره الصغير والبراكين الخامدة والزهرة الوحيدة. . منه, تعلمتُ, التعلق بذيول المذنّبات: في ظهيرة النهايات أفلتُ من جزيرة الأحلام والكنز المفقود من سفينة مات كل بحارتها أفلت من الساحرة الشريرة أكرُّ أفرُّ أنزع إكليل الغرور وأتركه على عتبة الباب واحمليني يا رياح على كتف العباب ثمة مذنّب من نار يلهو في فناء الدار سيأخذني إلى كون بلا قرارْ تماما كما تنبت لنا أجنحة تنبت المخالب. . وكلما مرّ مذنّب عابر حطمتُ خوفي وفي أخريات الليل همتُ وراء المذنّبات, وإلى أبعد من كل النجوم ...

نشر بتاريخ: April 28 2014
My marvelous first thumbnail

  يرى جيمس فريزر في تعريفه للميثولوجيا : بأنها فلسفة الإنسان البدائي الأول ، وقد واجه الإنسان ومنذ أقدم العصور تلك الأسئلة الكونية التي لازالت إلى الآن تشغل العقل البشري وكان للعلم والفلسفة دورهما في كشف العديد من تلك الثغرات الكونية ورغم ذلك إعتبر فريزر هذا الكشف منقوصاً دون كشف تلك المساحة الواسعة والغنية من الأساطير ، ولاشك أن رواد الفلسفة ...

نشر بتاريخ: April 27 2014
My marvelous first thumbnail

سيرة للموت والكتابة   في كتابه «الحالة دايت... سيرة الموت والكتابة» الصادر حديثاً عن الهيئة المصرية العامة لقصور الثقافة، يضعنا الروائي والناقد المصري سيد الوكيل، من الوهلة الأولى، في غمار تأمل سيرة الموت. لم يؤجل الوكيل طرح الأمر، فاستهل نصه هكذا: «أعطانا أبي فرصاً عدة لموته، ومع ذلك لم نُعِدّ له مقبرة تليق بغربته الطويلة». حالة الأب هي الأبرز، لكن الوكيل يتوقف كذلك أمام موت آخرين ...

نشر بتاريخ: April 27 2014
My marvelous first thumbnail

قلبه يخفق متسارعا فلقاءاتهمعها دائما ما تكون محفوفة بالمخاطر. في مقهى "القرش" المواجه لشاطئ البحر،كان لقاؤهما الثالث أو الرابع على التوالي، جراء إلحاحها الدائم بشتى المبررات. وجلستهماالمتوارية بجوار الحائط الأسمنتي الموسوم برسم سمك القرش مفغور الفم، الذي اعتاد أنيداريهما عن المارة. اليوم هاتفته والهة بضرورة لقائه لأمر هام. دائما ما يبرق في صوتها شئمريبٌ. بعد أن طلب لها الشاي الذي تهواه كثيراً، انتظر مترقبا، نظر في عينيها الضيقتينالمحير سوادهما، متوقعا منها ...

نشر بتاريخ: April 27 2014
My marvelous first thumbnail

طافت بي شهوة المـاء أسيلة الالتفــاف تَـتفَيَّؤُ اللظـى حِـسان الشفــاه سَـحَّـتْ تتلو لـجسدي عرف الـتزهـد في قرى أديارهــا مـاء بلـى كنـت أُرَمِّــلُ اللهيب لـتتكتظ جوانحي مـاء والرعود تُـبْكِرُ ... تُضَوِّعُ لَـهـجَ الـطين وأنــت مابين السُـرًّة والمدى تُـوسمُ عورة الليل طلاسم خِـلْـتُـكَ وِزْرَ نـهدٍ يقرؤك سَـعْيَ الحواس ويرُجُّـنِـي بـفـاتحة التوق وفمك يقتفي غدقٌ سلسل الاحتراق عِـذابٌ يَـؤُمُّـني مورقـ الـحنين أراه ... الضوء على جسدي قُـزَحِيُّ الـرؤى يَـنْبُشُ حُـسْـن الـمـعنـى لا ليل  يَـنْفِي وجهـك الساقط أسفل المبتـغى والمبتــغى يقاوم دَوَّارة الريح يمزق دمـي الوثني وهنـــاك بين موجتين أستريح أبتكر لـفـمـي أقدامـا ليتسلقك إن ...

نشر بتاريخ: April 27 2014
My marvelous first thumbnail

تحفل الساحة السياسية بعدة أمراض تقف عائقا أمام الفعل السياسي النبيل والناجع، إن لم يتم معالجتها، وتبرز الشيزوفرينيا السياسية كإحدى أخطر هذه الأمراض. وتتمظهر من خلال عدة سلوكيات متناقضة ما بين الفعل والكلام لدى بعض " الساسة"، ويمكن أن نقول عن "سياسي" ما أنه مصاب بالشيزوفرينيا السياسية – على سبيل المثال لا الحصر- إذا كان: يستورد آليات الحداثة ويعمل بوسائلها....ويلتحف ...

نشر بتاريخ: April 17 2014
My marvelous first thumbnail

"خائفٌ من الرمل" صدحَ الوحيدُ في جسدٍ فريدٍ بالوهن البيتُ سريرُ التين والسؤال وهذا الورقُ مرض حلّي أمري انثري ما تبقى مني وافرحي *** رددي: "كم أنتَ كثير وقصبكَ سكّر ... وعندما نغرقُ... المسني فأنا ماؤك ... يا خليلي... قلبي على من نسوا قلوبهم بين يدي". في التعب رمتْ مناديلَها على روحي والدمعتان ربٌّ لا يقوم. "قلبي على من ..." فيتبللُ في البابِ عطرها والصبرُ أعمى *** قال الراعي: الغنمُ يموت. الغنمُ قال: العشبُ يموت. تكلم الله: هذه مشيئتي و... قبري صحراء *** مساءٌ لا ليل له والدربُ ... عنزة شرقية يغزوني ضميري، فأقتفي العابثين بكآبتي وفي العتمةِ نور وفي النورِ عتمةٌ ترى ما لا يولد ...

نشر بتاريخ: April 16 2014
My marvelous first thumbnail

  منحتني اسمها كي لا أضيع وكي تقول إنني ابنها كلما قيل لها إنه لطيفٌ إنه ظريفٌ هذا الولد آهِ منّي من وَلَدْ كبُرتُ على صدرها ونمتُ في حُضنها وقُلتُ، كم قُلْتُ إنّها أغلى وإنّها أحلى من هذا البَلَدْ آهِ منّي مِنْ وَلَدْ ما كَذبْتُ وهيَ لم تكذبْ فكم قالتْ وكم ردّدْتُ حتّى انْعَقَدْ في فمي وفي فمها لِساني أنا البَلَدْ أنا البَلَدْ حتّى خِلْتُني حاكِماً وحَسِبْتُها سَيِّدَ مَنْ حَكَمْ وما ظَلَمْ من سلّم القيادَةَ لِمَنْ هُوَ أجْدَرُ مِنْهُ في الحُكْمِ وفي سُلّمِ القِيَمْ فهْيَ أمِّيَ بالإسْمِ وأنا ابْنُها في الحُلْمِ وَقَدْ صِرْتُ بِها عَلَمْ آهِ مِنْها أعْذَبُ أمٍّ وآهِ منّي مِنْ وَلَدْ  !   شاعر من تونس صفحته على الفايسبوك: https://www.facebook.com/talal.hammad

نشر بتاريخ: April 15 2014
My marvelous first thumbnail

  1 صديقي المُفكر، أكتبُ إليك وكل همّي أن نفتحَ، سويّا، نقاشا إيجابيا حول حضورنا في العالم اليوم، وحول مُشكلاتنا ومُعيقات حوارنا مع اللحظة الحضارية الرَّاهنة. أكتبُ إليك رجاءَ التحديق المسؤول في إشكاليات كثيرة تفرضُ علينا التحلّي بشجاعة المُجابهة مع الذات الموروثة ومع الآخر في الآن نفسِه. إنَّ المرحلة التي نعيشُ تطرحُ تحدياتٍ ضخمة على الوعي الإسلاميِّ الذي نعتقدُ أنه لم يقطع بعدُ – في صورته السّائدة والنمطية - مع بناهُ التقليدية في ...

نشر بتاريخ: April 14 2014
My marvelous first thumbnail

يبدو أنّ مصائرهما  قد ارتبطت ببعضها البعض  رباطاً لا فكاك منه، وليست هي الصدفة وحدها، ولكنهما في أحيان كثيرة كانا يسعيان لذلك، قد التقيا في المرة الأولى بتخطيط من القدر، و عملت أياد نجسة- وسمياها فيما بعد شيطانية- كثيرة في جعل ذلك  اللقاء مؤلماً و نهائياً . في 23  نوفمبر 2002 حوالي الرابعة مساءً، عند نقطة تفتيش سُوبا على مشارف  مدينة  الخرطوم، توقف البص خلف باصات كثيرة سبقته في المكان و ...

نشر بتاريخ: April 13 2014
My marvelous first thumbnail

الذين يتابعون الفنانة البريطانية تريسي إمن يعرفون حياتها المليئة بالمتاعب والغنية التجارب، لان أعمالها الفنية هي مذكراتها الشخصية بإلحاح مذهبي. فهي الابنة غير الشرعية لعلاقة عابرة بين رجل تركي من قبرص وإمراة إنكليزية جميلة، ترعرت مع اخيها التؤام في (ماركيت) احدى ضواحي لندن المطلة على نهر التمس وبدأت حياتها كبوهيمية عاشت الفقر والتشرد، وعانت في طفولتها من الاهمال ولم تلبِ إحتياجاتها الطفولية مما دعاها الى كره الدراسة وتركها نهائيا في ...

نشر بتاريخ: April 13 2014
My marvelous first thumbnail

                   صوت النادل الصادح بطلبات الزبائن في الشرفة الخارجية لمقهى ميلك بار يبعث في تلافيف دماغه بعض الدفء، فتومض شاشات العمر و تتزاحم في أعماقه الذكريات و الصور و الضحكات و الدموع ،يخرج قلم الرصاص الذي أكلت رأسه مبراة فقدت مبرر وجودها وما زالت رغم ذلك تصر على الحياة. بعض أوراق الجرائد و مناديل ورقية و فنجان قهوة باردة، سيجارة متأخرة عن موعدها الأخير.  يطرق في ...

نشر بتاريخ: April 13 2014
My marvelous first thumbnail

القبْلة هي  النقطة التي توضع فوق حرف الباء في كلمة الغرام.     *اسم لفيلم إسباني إنجليزي مشترك بطولة الفاتنة ناتاليا فيربيكي Natalia Verbeke *أبواب الرواية : بعضها أبواب مدينة تونس، بعضها أبوابك أو أبوابها.    إهداء:   إلى ليلو ابنتي الصغيرة التي تقول : إنها  تحبني مثل سبونج بوب بالضبط، وإلى فيروز الكبيرة التي تحلف أنها  تحبني أكثر من رئيس الجمهورية شخصياً.  وحيد                                         ...

نشر بتاريخ: April 12 2014
My marvelous first thumbnail

منذ "مكائه" و"حروف ضبابه"إلى "مات العشق بعده" اتّضح أنّ الخير شوار نصّ يغرّد بعيدا نحو أفق فرادته،وتميّز زاوية حساسيته إذ ينحى في النّص الجزائريّ إلى عمق الحياة التي خصّت هذه البقعة من الأرض بتجربة تصنع من خيوط النّص ما يأخذه إلى بعيد وهي لا تعوّل على ابتداع مميّزات يهرب بها بعض الكتّاب إلى اللّغة الصارمة أو الشخصيات المتسرنمة الغريبة عمّا نعرف في معاشنا ومخيالنا ليصنع تفاصيل عالمه المسيّج بالحلم حينا،وبالواقع ...

نشر بتاريخ: April 11 2014
My marvelous first thumbnail

عيون صغيرة تلمع من بعيد، سماء قريبة، وجه بيضاوي، شمس غارقة بالنحيب، ريح شديدة، ووجه أبيض يعتلي سور حديقتي، إنه ذاك الشاب، صاحب الحصان الأبيض. ماذا أكون ومن أكون، وماذا به هذا الصفر الملتحي ينزوي في زاوية الحارة منذ مئات السنين، من يكون. ما هو ذنب المشتري ينتفض خائفا البدر عند بلوغ الليل. وما هي آليات الوجع الدائم التي تفجّر خاصرة العالم، حروب كثيرة لا تنتهي. ومن تكون تلك صاحبة البسمة ...

نشر بتاريخ: April 11 2014
My marvelous first thumbnail

      حبّ لمجهول على ضفاف بارانا   "حتى وإن تناءت أجسادنا ، ستبقى نافذة بقلبي تطل عليك .. ومنها أمطرك بالرسائل الصامتة تماما كما يفعل القمر". جلال الدين الرومي   كانت ليلة من ليالي  شهر ديسمبر الماطرة  الباردة الموحشة الحزينة. لا تدري  "وحيدة"  كيف علقت روحها "بخيوط العنكبوت"، لتجد نفسها  في لمح البصر، تعبر شمال افريقيا لتحط  الرحال بأمريكا الجنوبية، على ضفاف نهر بارانا. لم تكن زوادتها غير رزمة أحزان وجرح نازف وبقايا كبرياء .. ولم تكن ...

نشر بتاريخ: April 9 2014
My marvelous first thumbnail

  .. قبل الوصول إلى "جزيرة جربة " بعرض السّاحل الجنوبي الشرقي للبلاد التونسية على مشارف الصحراء تلوح لك أشجار النخيل من بعيد مصطّفة على جانبي الطريق لتكون أوّل من يستقبلك في هذه الواحة الراشحة بالفيئ و الرّاحة و الطمأنينة كأوّل ما تمنحه لزائريها ... ثم يغريك شجر النخيل باقتفاء آثاره متناثرا بين القباب القصيرة البيضاء قصيراً أيضاً مثلها كأنه لا يريد ان يعلو عليها، لكنه في المخيال الشعبي لبنات الجزيرة يستطيع ...

نشر بتاريخ: September 20 2013
My marvelous first thumbnail

  مرفوعة إلى رشيدة محمدي الشاعرة والإنسانة التي كانت بالرغم منها آخر شاهد على سقوط بغداد   * وحيدَه كمن لا أبًا له، لا أُمَّ، أو لا وطنْ. تجيء من الرمل، تقتات من صفحات الدواوين، تكبر . . تمرض . . تنسج من كلمات كَفَنْ، وتموت . . سعيدَه. من "السوف" (1) قامت، فَسيلةَ نخلٍ، وحَبّةَ مجدٍ، ذَرَتْها الرياح إلى الرافدين، وحين استقامت، وقام الفُرات يبارك طلعتها، عندما كاد دجلة ينفخ روحه فيها، استباح هولاكو التراب المقدس، أضرم نيرانه وتوعّد أن يتعقّبها . . كطريده. فريده، كياقوتَةٍ سُرقت من خزائن مُلك سليمانَ، كالموناليزا، تَدُسُّ ابتسامتَها في ...

نشر بتاريخ: September 18 2013
My marvelous first thumbnail

      1 سيادة الرَّئيس، أتوجَّهُ إليكم، باعتباري مُثقفا عربيا، رجاءَ تأكيد الآدمية المُشتركة بيننا، ومدّ الجُسور التي نُسِفت طيلة عُقودٍ من الصّراع ومن ضياع الأبجدية الواحدة من كلامنا. أتوجهُ إليكم وأنتم تقرعونَ طبول الحرب كعادتكم وتُجيّشون الرأي العام، دوليا وداخليا، من أجل تبرير التدخل العسكريّ في سوريا. كأنَّ الحرب هي الجوابُ الوحيد دائما عن نزق العالم المارق والآبق عن وصاياكم ونظرتكم إلى الأمور. كأنكم لا تحتملون أبدًا نشاز الأصوات التي تُذكركم بتعدّد العالم ...

نشر بتاريخ: September 13 2013

        Gibran accompagna Amel jusqu’à « Akke » pendant qu’elle jetait des regards interrogatifs sur l’alentour comme quelqu’un de perplexe ne comprenant pas ce qu’il lui arrivait …La route était encore longue, le froid glacial, mais le plus usant était surtout le trouble des sentiments d’autant qu’il se conjugue avec l’épreuve du redoutable exil ..Gibran furtivement l’observait du rétroviseur cependant il l’abandonna à elle-même pour qu’elle s’imprègne de ces instants si intense ...

نشر بتاريخ: September 7 2013
My marvelous first thumbnail

  العنكبوت الواهية على رقبة الميقات، خيط مسدي الوصل ...مُقاربة أخرى بين عبثية الكتب تتفتت بالمعاني إنها فانية هي الأخرى كحديث النفاثات وعسر الوضوح...عازمة على ترك الوجد والمعصم لا سبب مباح يُلجم الليل والخيل نحوي..يهصر ديمومة الحروف عنقود الصّالحين ...بأبي أنت وأمي يا "أبا حيّان" لا تُوسع الرؤية نحوي ولا تدخل من عين الإبرة سيراك المطلق ...العين من فلق مكروب ...أستمد حنايا اللقاء وغوغاء اشتياق تعربد في أنحاء العظم والوريد.... أسامر أجثات الأحبة ...

نشر بتاريخ: September 6 2013

توفيت عميدة مراسلي البيت الأبيض المتحدرة من أصل عربي هيلين توماس عن 92 عاما بعد مسيرة إعلامية استمرت 67 عاما قضت 50 عاما منها كمراسلة ومعلقة صحفية في البيت الأبيض وشملت 11 رئيسا أميركيا من أواخر فترة حكم الرئيس دوايت أيزنهاور حتى الرئيس باراك أوباما. وأصدر الرئيس أوباما بهذه المناسبة بيانا أعرب فيه عن حزنه، وجاء في البيان "كانت هيلين توماس رائدة فعلية، فقد فتحت الأبواب وكسرت الحواجز لأجيال من ...

نشر بتاريخ: July 22 2013
My marvelous first thumbnail

      فطمأنه: "إن لم يكن ذلك حصل بالحس فقد وقع بالمعنى.ولعل فيما رأيت نصيبا من حقيقتك الأخرى."فتعجب له:كأنك كنت معي!" ومثل يوسف لا نعرف هل قرآنا حسا أو معنى هذه الرواية؟ فما يبقى معنا كأنه أول ماحدث أوأنه لم يحدث إذ لا نصدق كل تلك الأحراش من الدهشة، والمباهج في رواية واحدة هي "زهوة"فالسايح يأخذ بأيدينا إلى الأقاصي البعيدة للمكان والزمان ليعيدنا لمنابع الحكاية، ويرمم ما حدث في الحياة من تصدعات، محاولا ...

نشر بتاريخ: July 22 2013
My marvelous first thumbnail

  عندما أغلقتُ باب سيارتي ورائي، كانت آثار الصقيع، الذي بدا قاسيا في ذلك الصباح، ما تزال باقية على زجاجها، فبقيتُ لدقائق أتأمل وجه الزجاج وقد استحال إلى لوحة بيضاء، تتقاطع فيها الخطوط، والوجوه، والأجساد، موحية بمزاج سوريالي ضارب في المعنى. فالطبيعة يد رسام أولى، تمارس هوايتها بلا خوف، أو تردد. راح محرك السيارة، وأنا أجهزها للانطلاق، يئن متأثرا بموجة الصقيع التي عصفت بالقرية. أرخيت رأسي على مسند الكرسي وأخذتني سنة من ...

نشر بتاريخ: July 21 2013
My marvelous first thumbnail

  - سوف أعود الى سورية في السر . كلمات قليلة ألقيت بها في وجه حبيبتي صباحا" ، و نحن نتناول القهوة . كان صباحا" ، و لكنه الليل من خيم علينا سحابة كالحة، سوداء، و متخمة بالصور و الفيديوهات المنتشرة على الصفحات، و القنوات التلفزيونية . كان القرار صعبا" ، و لم تتحمل وطأته ، كما ابنتي، و ابني الذي لن يفهم سواد القرار. لم يكن الاشتياق ما دفعني الى القرار، فأنا كنت على ...

نشر بتاريخ: July 20 2013
My marvelous first thumbnail

بمبادرة من أصدقاء ومحبي الفنان التشكيلي العراقي ( ناصرحسن خانه ) أفتتح بالعاصمة السويدية ستوكهولهم وعلى قاعةالمرحوم كاظم حيدر في فضاء المركز الثقافي العراقي بالسويد المعرض الثاني للفنان العراقي تحت عنوان أفتراضي ( جد عنوان لهذا المعرض ) لان المعرض هو مجموعة من اللوحات التخطيطية التساؤلية ومن مراحل ابداعية متعدده يجمعها هم واحد هو الانسان بكل همومه . فالفنان يتخذ من التخطيط دراسة لما استوعبه من معنى النحت ملهمه الاول ...

نشر بتاريخ: July 20 2013
My marvelous first thumbnail

يا ذلك الليل الذي لا يريد أن ينجلي ... لا أدري ما أقول عن وطني القابع في استفهام , الحامل للعنة الأزمنة , الحالم في صخب الكلام ... هل من روح ما زالت تخفق في ثنايا وجدانك ؟ وطني الذي دون حدود ٍ عشقته و رسمته منذ أن كان لي جدائل دون حواجز,علمونّا أن نهتف باِسمك و أن نغني بأصواتنا أنشودتك الخالدة المقدسّة و حين ننتظر نشيدنا في الشاشة الوطنية يظهر صوتنا ...

نشر بتاريخ: July 18 2013
My marvelous first thumbnail

بينما ننهمك في أخبار الشرق المحترق دائما (أسفا) ننسى أنه يوجد أناس في الجهة الأخرى من العالم الإنساني يموت ميتة طبيعية ولا يعرف عنهم سوى القلة القليلة، لكن الذي يحصل أن لميتة هؤلاء استفادة، نحن نستفيد حقا لأنهم يتركون لنا من بعدهم إرثا كبيرا من علم ومعرفة واكتشافات حيوية ذات فائدة للكرة الأرضية التي نعيش على سطحها وللانسانية والكون أجمع، بينما يموت سائر الخلق ذبحا أو حرقا أو جراء انفجارات ...

نشر بتاريخ: July 15 2013

  هنري ميشونيك Meschonic Herni، منظر لغوي، كاتب , شاعر, وصاحب مشروع في قراءة الخطاب الشعري، واحد من أكبر المترجمين للإنجيل دافع عن مفهوم معين ملزم للترجمة ,امتاز بيقظة خاصة تجاه الإيقاعات والأصوات. شعاره لمادا نكتفي بعمل بسيط عندما نكون قادرين على صنع عمل جيد . يعتبر هنري ميشونيك واحدا من المختصين اللغويين، ومن الجامعيين الذين أسسوا جامعةVincennes فانسان في الحقبة البنيوية. أستاذ يحظى بتقدير طلبته، كاتب بأسلوب صقيل وباستلهام ثوري أحيانا، ...

نشر بتاريخ: July 14 2013

  إلى: درويش ملا سليمان (عاد الحصان وحيداً، تقول الجدة فيما الصهيل يبرق في عينها) في حدقة النزاع ما بين كاتب كردي وآخر، قائد سياسي وآخر، جماعة مسلحة وأخرى، فريق كرة قدم وآخر، دكان لبيع اللبن والجبن وآخر، عاشق وآخر، حقل قمح وآخر، نوع من الأسلحة وآخر، خطاب حزبي وآخر، قناة فضائية وأخرى، حدود منسوجة من حديد مستورد وآخر، عاهرة وأخرى، طالب وآخر، لعبة بوكر وأخرى، شاعرة وأخرى، حقوقي وآخر، أسلوب كتابة وآخر، ...

نشر بتاريخ: July 8 2013
My marvelous first thumbnail

هل ثمة ما يُنصف عروبتنا؟ هل ثمة علاقة بين ما يحدث الآن من صراعات طائفية بإسم الثورة وبين انحلال مدنية عروبتنا؟ مالم أفهمه هو محاولتنا تأكيد عنصر الذاتية في تشكيل الهوية بإسم الدّين! من أين نأتي بهذه المفاهيم التي تعكس صراع التناقض بداخلنا؟ نحن كغيرنا من الأمم، نؤمن بفاعلية العقل، لكننا لا نستخدمه بالمطلق، نحن متورطون أكثر في قيم العادات والتقاليد التي ورثناها عن أجيال سابقة، من دون تحديد لها إطار معين. يستطيع الإنسان الثوري ...

نشر بتاريخ: July 8 2013
My marvelous first thumbnail

لحنك ضوء قمر رأته أذني كلما غنيت لي غنِّ فإني أرى في النوتة أوقاتنا و أرى في النغمة تنهيدة روحينا أفهم .. أفهم ما تقول موسيقاك لكن ، ليس باستطاعتي ترجمته هنا الروعة تكمن هنا عزفي على عزفك هنا تنهيدة أخرى فاسمع ما أصور من كلمات و ما أهندس في الضوء . *** تتناغم أصوات الـ "آه " في يدينا لأصابعك رنة لون آخر لوِّن صوت الهواء وأرسل ضوءك إلى مسمعي وابعث في أوراقي رقصك الصامت . *** لأصابعي دهشة صوت ثائر و خيط من الهوس خذني إيقاعا تبدأ بـه لحنك و ...

نشر بتاريخ: June 18 2013
My marvelous first thumbnail

"تخرج الثلج. تقرأ في عجل لحظة. أرغب في كتابة لحظة." هذه الكلمات وأمثالها الموظفة توظيفا فنيا حسنا هي ماجعلتني أتابع قراءة الرواية. تفضلت الروائية "د. لطيفة حليم" مشكورة وبمبادرة منها بإرسال روايتها "نهاران" بعد أن قرأت لي مقالا تحت عنوان "موت الرواية الغربية" وكنت أظن كما في كل مرة أكتب فيها مقالا انطباعيا\نقديا وتصلني على إثره بعض الروايات والأعمال أن هناك اسقاطات خاطئة حيث يتوهم الكاتب أن ما أقوله في ...

نشر بتاريخ: June 2 2013
My marvelous first thumbnail

  "أنظر الحوت !" هتفت بدهشة. ما أن نظرتُ حتى ظهر حوت آخر. الأول أضخم من الثاني.. رأينا امتداد ذيليهما فوق الماء.. ذيل أكبر من الآخر. كانا قريبين من اللسان الأخضر الداخل إلى المياه المالحة ، المسكون بالبيوت المطوقة بفئ الشجر في النهار ، والأنوار الصفراء في الليل. "أنا لم أر حوتا في البحيرة المالحة (سالت ليك).. هل رأيت أنت؟" قلت لها: "رأيت واحدا هناك ، بعيدا.. منذ سنين ، لم يستوقفني كثيرا بسبب بعده.." ...

نشر بتاريخ: May 28 2013
My marvelous first thumbnail

أثناء تجوالي في المدينة، وكما هي عادتي أتخذ لي أمكنة مهمة فيها، أمكنة تعشقها روحي حيث تكون سببا بتغيير نفسيتي المعكرة أحيانا، فأرنو بسيري إلى حيث تقودني أحاسيسي الجياشة المرهفة، والتى تهفو عادة نحو المناطق الرومانسية، فألجأ دائما إلى إحدى ضفتيّ النهر، ففي كل نزهة أختار قطعة من ضفافه الملتوية. وهروبا من أصوات الطبول الآتية من الشرق، طبول الحرب، قذف النيران بدون حساب والقتل المتعمد، وغير المتعمد، وليس المكان مناسبا لشرح ...

نشر بتاريخ: May 28 2013
My marvelous first thumbnail

أسميدار ، لا يوجوز التحدث إليك إلا من وراء حجاب .لعل الله يكلم سكان الصحراء من عينيك .فيزورك ولي صالح يدعى عبد القادر شرابة متحديا علاقة الزمن بالمكان مدونا اياك في نصه الادبي : نص وجهي المحروق ... أسميدرا يعود بي التاريخ الى حكايات جدك الاول الذي ربطك ذات ليلة بمصير مجهول في قرية نائية تدعى مجازا بوسعادة ، أراه يأتي من بعيد حامل ثقل الغبار الذي التصق بثيابه التي لم ...

نشر بتاريخ: May 28 2013
My marvelous first thumbnail

(إلى الصديق الراحل مهيار ملوحي) أحيانا نحتاج إلى كلمة عزاء نريدها في وقتها كتلك اليد الحانية التي كانت تتلقفنا قبل الوقوع ونحن صغار. كلمات لا نريد منها الا أن تتلقانا وتهبنا الدفء في صدرها. التفتُّ إليهم ، وقلت لهم فور أن تلقيت الخبر.. "مات صديقي.." عبر صمت ما ، في الغرفة التي فيها ثلاثة موظفين أحياء مثلي ما يزال الدم يسري في عروقهم دافئا.. "آوه.. هذا خبر مؤسف.." قالت الأولى. وآخر قلب شفته أن هذه حال ...

نشر بتاريخ: May 19 2013
My marvelous first thumbnail

هذا ما أملاه عليّ السرّ الأعظم، المقدس لروحه المقدس بروحه بما جرى عليه لسان آخر أوعيته الوافد بن عباد، في آخر أصبع من يد ثالث بدر من عام 700 من ميلاد يسوع. وكان قد قُدّر لي بحول الله أن كتبت أحاديثه فينا معلما لثلاثتنا أنا وزمردك وأكيلا. فلما انتهى الصاحب من حديث النهاية أجهر لصاحبيّ أن انصرفا، فانتشرا في الأرض. ثم أمرني أن أبقى معه، فودعت صاحبيّ وأوصيتهما بما نقلت ...

نشر بتاريخ: April 9 2013
My marvelous first thumbnail

"لقد سبق وقِيلَ كلُّ شيء، لكن وبما أنه لا أحد يستمع، فعلينا تكرار كل شيء من البداية".. يقول أندريه جيد 1 أيُّ نصّ، أيُّ كتابٍ تُصدِرهُ، يحملُ بينَ أسطرهِ حقيقةَ إحساسِك بالنقص، نقص كبير يُربِك مشاعرك التي تحيا بها.. فعلُ الإبداعِ ليس سبيلا إلى الكمال. 2 قَدَرُك، أن تعيش منذوراً للنسيان..، بعد أن تمضي سيذكرونك لأيام وربما لأعوام، لكنهم لاحقا سيرددون بوحك قائلين: "قال أحدهم..." وقبل أن تمضي، سيتذكرون وجودك في يوم واحد فقط، يوم ...

نشر بتاريخ: March 21 2013
My marvelous first thumbnail

(إلى روح والدي...) * رُوحُكَ هَهُنَا يَحرسُها خمِيسُ المَجَاز ويُبَلِّلُهَا دَمي فأطلِقْ جَناحيكَ فِي هَذا السُّرَادقِ الرَّحبِ دُقَّ أوتادَه فِي سَقفِ السَّماء وارْعَهُ مثلمَا كنتَ ترعَى أسبابَ بيتِنا الشَّارد وتتداعَى جرْساً رائقاً فِي المَدى كيْ تحمِيَ القصيدَة منْ بردِ النِّسيَان - الحياةُ شاهدةٌ عليْك- بَكيتُك دَمعاً أُجَاجاً لأنّ اخضرارَ السَّنابلِ فِي دَمِي كانَ مِنْ زُلالِ مَائكَ كنتَ تعُدّ ثنايا الجُرحِ بينَ أضلاعِكَ وَتنطقُ بالحِكمةِ عن ذوي القُربى يكسِرونَ الخَاطرَ وينكؤُونَ مُخلَّفاتِهم عَلى الأفئِدَة عَن لوعةِ الغائِبين دُونَ الأرْبَعين وَدِدتَ لوْ سَارعتَ، قبلَهُم، وغيَّرتَ لونَ التّراب عن الزَّمنِ يجدِلُ حبلاً لأَعناقِ أحْلامِنَا وَيعيثُ فساداً في سَماءاتِنا عنِ الرِّيح تَعبثُ بالأمنِيَات وَتمكرُ بشَوقِ السَّاهرينَ إلى صَباحاتِهم عنِ الليلِ يشدُّ نجومَه إلى مسَامِيرهِ ولا يُغلِقُ خِيامَهُ المُعتِمَة عَن الشّمسِ نترقبُ فيْضَ اخضِرارِهَا وَلا تأتي إلا بقيظٍ ورَمْضاء عن مُزنةٍ وَعَدَتْ ثم تلكَّأتْ فأوْغلتْ فِي زُرقةِ السَّماء... وكنتُ وعدتَُكَ أنِّي سَأَسْتدرِجُ المُزنةَ إلى سَريرِهَا وأُوقِظُ الشمسَ من أُفولِهَا وأُرغمُ الليلَ كيْ يدعَ النُّجومَ تمضِي إلَى حَال سَبيلِهاَ وَأنِِّي لنْ أدعَ الرّيحَ تجرحُ هوايَ وَ الزمنَ سأصفعُه بكفِّ كنايةٍ وأجعلُهُ أخفَّ على كتفِ القصيدةِ.... أمَّا الغائِبُونَ، يََا أبِي، فلهُم بينَ الجَوانحِ شاهِداتٌ كالأَعْلام لهُم نسغُ دوحتِنا وعسلُ الدَّالية لهُم ...

نشر بتاريخ: March 10 2013
My marvelous first thumbnail

زُرتَني في الحُلم فجرَ اليوم، وجهُكَ كان شاحباً ويداكَ نحيلتين. عرفتُ من الحُزن الذي يُغرِق عينيك أنك ميّت! . . . زرتَني فجرَ اليوم في حُلم، خطيبتكَ الحسناء كانت معك مع أنها لم ترافقك أبداً في رحلتك الأخيرة. كانت حزينة هي الأخرى وعلى شفتيها قصّة ميّتة. . . . كنتَ جالساً إلى شاشة صغيرة تكتبُ رسالةً لأحد ما. لم تُوجّه لي نظرة، لم تقل شيئا، ولم تَضحَك بخُبث ومَكر كما كنتَ تفعلُ في حياتك. . . . مُذ ودّعتني آخر مرة - وأُقسِمُ أن الموتَ كان بائناً، جلياً في عينيك يومها رغم جهلي بلغته- وشبحُكَ ...

نشر بتاريخ: March 5 2013
My marvelous first thumbnail

  عندما بدأت بكتابة رواية (مذكرات كلب عراقي)  لم أكن أعرف عنها سوى جملتها الأولى التي كتبتها عام 2006 في دفتر صغير ولم أرجع لها إلا في عام 2010. الجملة الأولى تقول (في بلد لا أريد أن أذكر له إسماً، اجلس اليوم حتى آخر نباح في حياتي، كي أدون هذه المذكرات التي مرت من عمري.). كان قد مر علي وقت طويل منذ أن اصدرت (انتحالات عائلة) وكنت امر بفترة تأمل عصيبة ...

نشر بتاريخ: March 5 2013

      اليوم الأول:  الجمعة 15 مارس 2013      10.00 صباحا: استقبال المشاركين والمشاركات 16.00 مساء: افتتاح فعاليات المهرجان -        تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم -         كلمة رئيس جمعية جسور للبحث في الثقافة والفنون -        كلمات المؤسسات الشريكة والداعمة للمهرجان -        عرض شريط وثائقي قصير عن مدينة الناظور *  استراحة شاي / وصلات موسيقية  18.00 مساء: قراءات قصصية (الجلسة الأولى) ·         المسير: جمال أزراغيد ·         بمشاركة: عبد الله المتقي (المغرب) - المصطفى كلتي (المغرب) - السعدية باحدة ...

نشر بتاريخ: March 1 2013

قال لها 1 أتيت ‼‼ أحدثتي ضجة في الرواق وعمت الفوضى المكان زلزال قالت له تتصنع البراءة أنا ؟؟؟؟؟ قال اجل لكنك لست من كان المدان بل عنقكِ الذي يشفّ الماء وكفيك الحليبيتين وأطراف الأنامل أعواد ثقاب والقادم من مملكة التيه المنذور للريح شعرك وعطرك الأخاذ والكرز المسفوح قرباناً على الشفاه 2 ظلموك من وصفوك بدمية خزفية لقد اتهموك بهتاناً وزوراً انت امرأة متفردّة بكل شيء أيقونة بهاء 3 فوضى أشيائك الصغرى في الرواق أحدثت تسونامي في المكان لا أعرف كيف هكذا تكاثرت الطيور والفراشات والسحر في المكان واستحال الشتاء صيفاً والصيف شتاء وأضحى الرحيق لا يغادر فمي أواهٍ كم نساء لكنك غير كل النساء 4 كيف اضحى قلب قُدّ من حجر ؟ قابلاً للذوبان كيف اضحى لهذا الحضور يلهمني الحياة ؟ تنامين قرب ...

نشر بتاريخ: March 1 2013
  • November 2014
    M T W T F S S
    « Sep    
     12
    3456789
    10111213141516
    17181920212223
    24252627282930
  • Archives

  • Categories

  • Recent Posts

  • Categories