nezar-41-e13011955021011
أغنية البحر الوداعية للشاعر الفليبيني سانتياغو فيلافانيا/ ترجمة نزار سرطاوي

أغنية البحر الوداعية للشاعر الفليبيني سانتياغو فيلافانيا/ ترجمة نزار سرطاوي

فوبيا . نشرت في انترناشيونال 227 لاتعليقات

في تلك الليلة سمعت أغنيةَ البحر الوداعية
أنّاتِ وغنجاتِ وصرخاتِ عشّاقٍ بلا أسماء
تسرق الفردوس والخلود

وشقّت سكون الليل
أغنية طائرٍ في طريقه إلى الحجّ لكن الرياح والأمواج همست بالسكون

انتظرتُ صحوة النهار
شعرتُ بأنفاس الأرض من تحتي
وخفقات درب اللبانة

ثم حرك أطلس أحد أصابعه وحيندئذٍ جاءت
حركات الدوران

وفجأةً رجفت الراجفة

آه، كانت للبحر  أجنحةٌ تسونامية!
حضر الموت بلا نذير وبلا سبب
إلى أولئك الذين سمعوا مزامير النسيان

ثم سمعت  أغنية البحر الوداعية
. . . والصرخات الأخيرة لأولئك الذين مضوا  بعيداً.

°°°

كاتب ومترجم من الأردن

nizarsartawi@gmail.com

خاص فوبيا

 

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يناير0 Posts
فبراير0 Posts
مارس0 Posts
أبريل0 Posts
مايو0 Posts
يونيو0 Posts
يوليو0 Posts
أغسطس0 Posts
سبتمبر0 Posts
أكتوبر0 Posts
نوفمبر0 Posts
ديسمبر0 Posts

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

فوبيا، والتي تعني باللغة الإنكليزية عقدة الخوف اللامنطقي، وهي حالة مرضية يصاب بها الإنسان. ورسالة فوبيا الأدبية، هي لبعض الأنظمة في الشرق الأوسط الذين يخافون الكلمة وقوتها أولا، ولبعض من الكتاب الذين لديهم الخوف من زملائهم الكتّاب والمنكفئين على أنفسهم ثانيا.