جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي.. الدورة الثانية

فوبيا . نشرت في أخبار الأدب 70 1 تعليق

تحتفي مدينة الخرطوم و تزدان بإحتفالية وذكرى أديبها الذي خلَّد اسمها في العالم وأدبها الأديب الكبير السوداني الأصيل/ الطيب صالح، حيثُ وزَّعتْ رقاع الدعوة من مجلس أُمناء جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي صباح يوم الأحد 12/2، مُعلنةً بداية انطلاق

الفعالية المُصاحِبة لها يومى الأربعاء و الخميس 15و16 من الشهر الجاري، والذي سيحضره عدد من الكُتَّاب منهم:

أ.د. واسيني الأعرج

د.بطرس حلاق

د.شيرين أبوالنجا

أ.عبدالرحمن الربيعي

أ.د.عبدالحميد بورايو

أ.ليلى العثمان

أ.السعيد الكفراوي

أ.عبدو خال

ففي جلسة اليوم الأول هناك عدة أوراق دراسية منها:

عبدالرحمن منيف مستشرقاً أفق النهضة والحراك المتفتق والحراك المستولد

للدكتور/ بطرس حلاق

التحولات السياسية و الإجتماعية في الرواية التونسية المعاصرة

للأستاذ/ عبدالرحمن الربيعي

قراءة في رواية “عُرس الزين”

للأستاذ الدكتور/ عبدالحميد بورايو

وفي اليوم التالي( الخميس) فهو يوم للشهادات و الإفادات، حيث يُقدِّم عدد من الكُتَّاب شهاداتهم عن كتابتهم وطرقها منهم:

أ.مبارك الصادق، قاص وروائي سوداني

أ. السعيد الكفراوي، قاص مصري

د. أمير تاج السر،روائي سوداني

أ.د. واسيني الأعرج، روائي جزائري

أ. ليلى العثمان، قاصة وروائية كويتية

أ. زينب بليل، قاصة وروائية وناقدة سودانية

أ. عبدو خال،قاص وروائي سعودي

د. بشرى الفاضل، قاص سوداني

 

 

التعليقات (1)

  • هيام مصطفى قبلان

    |

    ستبقى أعمال الطيب صالح حديث المجتمعات والجلسات واللقاءات الأدبية ،، أحيي كل المشاركين وبينهم صديقي واسيني الأعرج ،، وخير جليس في الأنم كتاب و” ذكر طيب” …

    رد

أترك تعليق

فبراير0 Posts
أبريل0 Posts
مايو0 Posts
يونيو0 Posts
يوليو0 Posts
أغسطس0 Posts
سبتمبر0 Posts
أكتوبر0 Posts
نوفمبر0 Posts
ديسمبر0 Posts
يناير0 Posts
فبراير0 Posts
مارس0 Posts
يونيو0 Posts
يوليو0 Posts
أغسطس0 Posts
أكتوبر0 Posts
نوفمبر0 Posts
ديسمبر0 Posts
يناير0 Posts
فبراير0 Posts
مارس0 Posts
أبريل0 Posts
يوليو0 Posts
أغسطس0 Posts
سبتمبر0 Posts
أكتوبر0 Posts
نوفمبر0 Posts
ديسمبر0 Posts

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

فوبيا، والتي تعني باللغة الإنكليزية عقدة الخوف اللامنطقي، وهي حالة مرضية يصاب بها الإنسان. ورسالة فوبيا الأدبية، هي لبعض الأنظمة في الشرق الأوسط الذين يخافون الكلمة وقوتها أولا، ولبعض من الكتاب الذين لديهم الخوف من زملائهم الكتّاب والمنكفئين على أنفسهم ثانيا.